عملية شد الرقبة

 تعد عملية شد الرقبة في تركيا واحدة من أكثر عمليات التجميل شيوعًا وانتشارًا، وذلك لأن هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من وجود ترهلات وتجاعيد في الرقبة، وقد لجئوا للكثير من الأدوية والعقاقير والكريمات المختلفة ولم تجدي أي نتيجة، ولهذا يلجئون إلى عملية شد الرقبة كحل أمثل للتخلص من علامات تقدم العمر.

عملية شد الرقبة في تركيا

عملية شد الرقبة في تركيا تعد واحدة من أهم عمليات التجميل التي تهدف إلى التخلص من تجاعيد وترهلات الرقبة دون القيام بأي إجراءات طبية في الوجه، وتساعد العملية على حصول الشخص على شكل أصغر سنًا. 

neck and double chin

شروط عملية شد الرقبة في تركيا

عملية شد الرقبة كباقي عمليات التجميل تضع شروط في الشخص الذي يجرى عليه العملية وذلك لضمان نجاح العملية والحصول على النتيجة المطلوبة من العملية وعدم تعرض المريض إلى مضاعفات العملية ومن أهم شروط هذه العملية: 

  1. إذا كان الشخص بالغ يتراوح عمره من 18 عامًا وحتى 70 عامًا. 
  2. الأشخاص الذين يتمتعون بالصحة الجسدية ولا يعانون من أي مرض من أمراض القلب أو أمراض الدم المزمنة مثل سكري الدم.
  3. والذين يمتنعون عن التدخين نظرًا لأنه يسبب حدوث مضاعفات عملية شد الرقبة في تركيا ولا يساعد على التئام الشقوق الجراحية. 
  4. الأشخاص الذين يعانون من وجود ترهلات وتجاعيد بسيطة أو معتدلة أو شديدة أسفل الرقبة نتيجة لكبر السن. 
  5. والذين يعانون من علامات الشيخوخة المبكرة وظهور تجاعيد في سن العشرينات نتيجة لبعض العوامل الوراثية. 
  6. الأشخاص الذين يعانون  من الذقن المزدوجة ( اللغد). 
  7. الأشخاص الذين يعانون من وجود طيات عديدة من الجلد أسفل الرقبة ناتج عن فقدان الكثير من الوزن فأدى إلى كثرة الترهلات. 
  8. ارتخاء الجلد بسبب ارتخاء عضلات وأنسجة الرقبة الناتج عن التقدم في السن. 

طرق عملية شد الرقبة في تركيا داخل مركز Estheticland

يعتمد  مركز Estheticland في إجراء العملية على أكثر من تقنية يحددها الطبيب تبعًا لحالة المريض، وقد يستخدم الطبيب تقنية واحدة أو أكثر من تقنية في آن واحد للحصول على نتيجة أفضل، كما يمكنه أيضًا القيام بعمليات تجميلية أخرى مثل عملية شد الوجه في تركيا مع إجراءات عملية شد الرقبة وذلك للحصول على وجه ورقبة أكثر شبابًا، ومن أهم الطرق المستخدمة في عملية شد الرقبة: 

الطرق الجراحية

تعتبر الطرق الجراحية في شد الرقبة واحدة من أهم وأشهر الطرق البدائية لشد الرقبة، والتي تصلح مع جميع الحالات وخاصة الحالات المتوسطة والمتقدمة والتي تعاني من وجود العديد من الترهلات والتجاعيد الشديدة في منطقة الرقبة.

 وفي الطرق الجراحية يعتمد الطبيب على إحداث شقوق جراحية ورفع الترهلات وإزالة الجلد الزائد للحصول على عنق مشدود، ومن أشهر تقنيات الطرق الجراحية المستخدمة في عمليات شد الرقبة في تركيا: 

الأسلوب التقليدي 

يعد الأسلوب التقليدي من أهم الأساليب المستخدمة في الطرق الجراحية للتخلص من الترهلات والتجاعيد، وفي هذه التقنية يقوم الطبيب بعمل رسم تخطيطي للأماكن المراد  تجميلها، وبعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير جدًا أسفل الذقن، كما يقوم بعمل شق آخر خلف الأذن، ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بفصل الجلد عن العضلات والأنسجة، ومن ثم يقوم بشد الأنسجة مستخدمًا يديه، وبعد الحصول على النتيجة المطلوبة يقوم الطبيب بإغلاق الشقوق الجراحية، ومن ثم يحصل المريض على شكل أكثر شبابًا وتختفي التجاعيد والترهلات المزعجة. 

إعادة هيكلة عضلات العنق

تعد إعادة هيكلة عضلات العنق إحدى الطرق الجراحية المستخدمة في عمليات شد الرقبة في تركيا، وتشبه هذه التقنية إلى حد كبير تقنية الأسلوب التقليدي، ولكن الفرق بينهما هو أن الطبيب في هذه التقنية لا يحتاج إلى عمل شق جراحي خلف الأذن ويكتفي بشق جراحي دقيق أسفل الرقبة ويقوم من خلاله بفصل الجلد عن العضلات والأنسجة، ثم يقوم بشد الأنسجة جيدًا وإعادة هيكلة عضلات العنق بعد شدها، ثم يقوم بإغلاق الشقوق الجراحية دون إزالة أي جلد كما في الأسلوب التقليدي. 

شفط دهون العنق واللغد

من أهم التقنيات المستخدمة في الطرق الجراحية هو شفط دهون العنق واللغد والتي تسبب وجود الكثير من طيات الجلد وتراكم الدهون مما يظهرها بشكل غير لائق، وفي هذه التقنية يقوم الطبيب بإحداث شقين جراحيين صغيرين خلف الأذن، كما يقوم بإحداث شق دقيق جدًا أسفل الرقبة، ثم يعتمد الطبيب على استخدام جهاز شفط الدهون وإدخاله عبر الشقوق الجراحية لشفط دهون العنق واللغد المتراكمة، وبعد عملية شفط الدهون يقوم الطبيب بشد الأنسجة والعضلات بشكل طبيعي ومن ثم يقوم بالتخلص من الجلد الزائد وإغلاق الشقوق الجراحية بشكل جمالي حتى لا تسبب أي ندوب أو تشوهات. 

مخاطر عملية شد الرقبة في تركيا عن طريق استخدام الطرق الغير جراحية

تعد عمليات شد الرقبة في تركيا كباقي عمليات التجميل قد ينتج عنها العديد من المضاعفات والمخاطر الشديدة، ولكن عند اختيار المريض لمركز موثوق منه له اسمه وسمعته بين العديد من المراكز الطبية المختلفة مثل مركز Estheticland ، فقد يتفادى المريض هذه المخاطر والمضاعفات، وذلك لأن مركز Estheticland يهتم بالجودة العالية في تنفيذ العملية والتي تتم على أيدي أمهر الأطباء والجراحون المتخصصون في إجراء عملية شد الرقبة في تركيا، ومن أهم مضاعفات العملية :

  1. تعرض المريض لحدوث نزيف بسيط أو نزيف شديد ناتج عن الشقوق الجراحية.
  2. تعرض المريض لحدوث تلوث أثناء إجراء عملية شد الرقبة في تركيا بسبب استخدام الأدوات الملوثة والغير معقمة. 
  3. وقد يتعرض المريض لحدوث عدوى في الجرح وقد تكون عدوى سطحية يمكن علاجها بسهولة، كما يمكن أن تكون عدوى عميقة في الأنسجة والعضلات وتستوجب فتح الشق الجراحي مرة أخرى  للتخلص من البقايا الجرثومية. 
  4. تعرض المريض لحدوث  ندوب أو تشوهات ناتجة عن الشقوق الجراحية. 
  5. تعرض المريض لمخاطر التخدير الكلي، فقد يعاني المريض للتحسس الزائد من بعض المواد المستخدمة في عملية التخدير والتي ينتج عنها العديد من المخاطر.

الطرق الغير جراحية

نظرًا لأن هناك الكثير من الأشخاص الذين يقلقون بشأن مخاطر ومضاعفات العمليات الجراحية مثل حدوث نزيف أو عدوى أو تلوث، فيقدم لهم مركز Estheticland الطرق الغير جراحية الآمنة والتي تستخدم في عملية شد الرقبة في تركيا بسلامة وأمان، والتي لا ينتج عنها مخاطر العمليات الجراحية، وتمتاز بأنها سريعة المفعول.

 وبالرغم من أن لها الكثير من المميزات إلا أنها مؤقتة وغير دائمة على عكس العمليات الجراحية فتستمر لسنوات طويلة، كما أنها لا تصلح مع الحالات المتوسطة والحالات الشديدة، ولكنها تصلح مع الحالات البسيطة فقط، ومن أهم تقنيات الطرق الغير جراحية المستخدمة في عملية شد الرقبة في تركيا: 

عملية شد الرقبة في تركيا بالليزر

تعتبر عملية شد الرقبة في تركيا باستخدام الليزر واحدة من أفضل الطرق الغير جراحية، والتي يفضلها الكثير من الأشخاص وذلك لأن مضاعفاتها قليلة ونتائجها فورية، وفي هذه التقنية يخضع المريض إلى عدة جلسات للحصول على النتيجة المطلوبة.

 ومن أهم مميزات عملية شد الرقبة في تركيا بالليزر هو أن الليزر يساعد على تحفيز الكولاجين الطبيعي الذي يفرزه جسم الإنسان والذي يعمل بدوره على إنتاج جلد ناعم ومشدود بشكل طبيعي، كما يساعد الليزر في التخلص من الترهلات والجلد الميت والتالف بعد عقد عدة جلسات محددة على حسب حالة المريض. 

عملية شد الرقبة في تركيا بالحقن

تعتبر تقنية الحقن من أكثر الطرق الغير جراحية رواجًا وانتشارًا في الآونة الأخيرة المستخدمة في عملية شد الرقبة، وتتواجد العديد من مواد الحقن المختلفة التي يقوم الطبيب بحقنها في العنق ليساعد على الحصول على عنق أكثر شبابًا والتخلص من التجاعيد المزعجة.

 ومن أهم هذه المواد مادة البوتكس وهي عبارة عن مادة سامة يقوم الطبيب بحقنها بكميات محددة لشد الأنسجة والعضلات، وتحتاج إلى عدة جلسات للحصول على النتيجة المطلوبة.

 كما يستخدم الطبيب إبرة الفيلر وهي عبارة عن حقن مواد مختلفة في الرقبة قد تكون طبيعية مثل الدهون الذاتية، وقد تكون صناعية ويقوم الطبيب بحقنها في الرقبة التي تعاني من عدم موجود توازن في الكتلة الدهنية، وهذه الحقن تعمل على ملئ المناطق الفارغة من الرقبة بالدهون لتكون متساوية مع باقي أجزاء الرقبة فتظهرها بشكل أكثر جمالًا.

عملية شد الرقبة في تركيا باستخدام الخيوط 

تعد عملية شد الرقبة باستخدام الخيوط واحدة من أهم التقنيات الغير جراحية المستخدمة ، ومن أهم الخيوط المستخدمة في العملية هي الخيوط الفرنسية  الرائعة، والحاصلة على تصريحات بالاستخدام الآمن من المنظمات العالمية الصحية. 

وتمتاز عملية شد الرقبة في تركيا باستخدام الخيوط بأن نتائجها فورية ومتوسطة التكاليف مقارنًة بغيرها من عمليات شد الرقبة، كما أنها تمتاز بقدرتها على تجنب مخاطر العمليات الجراحية، وتعتبر طويلة المدى مقارنًة بعمليات حقن البوتكس والفيلر. 

 الفرق بين عمليتي شد الرقبة وعملية شد الوجه في تركيا

بعد التعرف على عملية شد الرقبة في تركيا ومعرفة أهم الطرق والتقنيات المستخدمة في عملية شد الرقبة، دعونا الآن نتعرف على إجراء شد الوجه في تركيا، وتعد شد الوجه في تركيا من أكثر العمليات التجميلية شيوعًا وانتشارًا والتي تهدف إلى التخلص من تجاعيد الوجه وترهلاته وعلامات كبر السن عن طريق الطرق الجراحية أو الغير جراحية. 

ويمكن للطبيب القيام بكلٍ من عمليتي شد الرقبة في تركيا، وكذلك شد الوجه في تركيا في آن واحد وذلك للحصول على وجه وعنق أكثر شبابًا وأقل سننًا، وتهدف كلا العمليتين إلى إزالة التجاعيد والتخلص من علامات تقدم العمر التي تسبب الإزعاج للكثير من الأشخاص، والحصول على بشرة أكثر نضارة وحيوية وإشراق. 

كما يمكن استخدام الطرق الجراحية في كلا العمليتين، ففي عملية شد الوجه يتم إحداث شقوق جراحية على طول خط الشعر وخلف الأذن، بينما في عملية شد الرقبة يتم عمل شقوق جراحية أسفل الذقن  وخلف الأذن ومن خلال هذه الشقوق يتم شد الأنسجة والعضلات أسفل الجلد والعمل على إزالة الجلد الزائد وإغلاق الشقوق. 

كما يمكن استخدام التقنيات الغير جراحية في كلا العمليتين، فيمكن استخدام تقنية الليزر بنفس الأسلوب في كلٍ منهما، كما يمكن استخدام حقن الفيلر والبوتكس لكل من الوجه والرقبة، ولكن ينصح باستخدام حقن البوتكس في الوجه والجبين، بينما تستخدم حقن الفيلر في العنق وأسفل الذقن، ومن هنا يتضح الفرق جيدًا بين كلٍ من عملية شد الوجه في تركيا وعملية شد الرقبة في تركيا.

أكتوبر 3, 2019

Dr. Emre GÖNENÇ BAYGÖL

ولد عام 1983 في بانديرما. أكملت تعليمها الابتدائي في مدرسة Setbaşı الابتدائية وتعليمها الثانوي والعالي في مدرسة Bursa Anatolian الثانوية. في عام 2007 ، تخرج من كلية الطب بجامعة أولوداغ. في عام 2014 ، أكملت تدريبها على الإقامة في الجراحة...
read more about: Dr. Emre GÖNENÇ BAYGÖL

E-mail | Twitter | Facebook