زراعة الشعر بتقنية FUE

يعاني الكثير من الأشخاص من التعرض المستمر لتساقط الشعر، كما يعاني البعض من مشكلة الصلع ولهذا يلجئون إلى زراعة الشعر بتقنية FUE للتخلص من مشاكل الشعر المختلفة والتي فشل علاجها بإتباع الطرق التقليدية في العلاج مثل استخدام الكريمات والزيوت وتناول العقاقير المختلفة، كما تقوم عملية زراعة الشعر بالعمل على تحسين صحة الشعر وزيادة إنباته.

عملية زراعة الشعر بتقنية FUE

عملية زراعة الشعر بتقنية FUE (الاقتطاف) هي عبارة عن عملية جراحية يتم من خلالها نزع بصيلات الشعر بشكل فردي من المنطقة المانحة ( المنطقة التي سيؤخذ منها الشعر) بمعدل شعرة واحدة فقط في المرة الواحدة، ثم يتم زرع بصيلات الشعر مرة أخرى في المنطقة المرغوب تزويد بصيلات الشعر فيها.

وتستخدم عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف في علاج الكثير من مشاكل الشعر المختلفة ولكنها حققت نتائج مبهرة في علاج الثعلبة والصلع، وتتطلب هذه العملية جراح ماهر ومتخصص في إجراء هذا النوع من العمليات كما يمتاز بالدقة الفائقة عند إجرائها، كما يتم الاستعانة بأحد الأجهزة الدقيقة التي تعمل على سحب شعرة واحدة من جذورها وزراعتها بشكل مباشر في المنطقة المطلوبة. 

مميزات إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية FUE 

تعد عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف واحدة من أشهر وأهم عمليات التجميل المختصة بزراعة الشعر والتي انتشرت بشكل كبير جدًا وزاد عليها الإقبال في الآونة الأخيرة وذلك لأنها تمتاز بالعديد من المميزات المختلفة ومن أهمها: 

  1. لا يشعر الشخص بأي ألم أثناء زراعة بتقنية الاقتطاف. 
  2. لا تترك عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أي نوع من أنواع الندوب أو الشقوق، والناتجة عن العملية الجراحية حيث أنه لا يتم استخدام أي خيوط جراحية أو ضمادات. 
  3. في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف لا يتم إزالة أي أنسجة من فروة الرأس فيكتفي بنزع الشعيرات من الجذور. 
  4. يشفى المريض من إجراء عملية زراعة الشعر بعد أسبوع واحد فقط ويستطيع أن يعود لحياته الطبيعية ويمارس نشاطاته المختلفة. 
  5. تكلفة عملية زراعة الشعر بتقنية FUE تعتبر من العمليات المتوسطة التكلفة، والتي لا تحتاج إلى مبالغ طائلة لإجرائها كما في باقي عمليات التجميل المختلفة.
  6. نتائج هذه العملية طبيعية جدًا، وتمتاز بتحقيق نسبة نجاح عالية جدًا. 
fue hair transplant

المرشحون لإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف Fue

عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطافتعد من العمليات البسيطة السهلة والتي تتطلب أقل قدر من التدخل الجراحي، وبالرغم من ذلك إلا أنها تضع بعض المعايير في الأشخاص الذين سيخضعون لإجراء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف وذلك ليضمن الطبيب نجاح العملية، وعدم التعرض للخطر أثناء إجراء ومن المرشحين لإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف:

  1. الأشخاص الذين يعانون من الصلع الوراثي سواء كانوا من السيدات أو الرجال. 
  2. الأشخاص الذين يعانون من الصلع الناتج عن تناول بعض العقاقير والتي قد تسبب تساقط الشعر. 
  3. والذين يرغبون بالحصول على شعر كثيف وإطلالة متميزة لشعرهم. 
  4. الأشخاص الذين أجروا في السابق عمليات زراعة شعر خاطئة. 
  5. الأشخاص الذين يتمتعون بالصحة الجيدة. 
  6. والممتنعين أو المقلعين عن التدخين لأنه يسبب تساقط الشعر. 
  7. الأشخاص الممتنعين عن تناول العقاقير الكيماوية لأنها تسبب تساقط الشعر. 
  8. الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الثمانية عشر عامًا.

طريقة زراعة الشعر بالاقتطاف

بالرغم من أن عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف من العمليات البسيطة السهلة إلا أنها تحتاج إلى وقت كبير جدًا للقيام بها حيث أنها تحتاج على الأقل فترة تتراوح من (9 -12) ساعة وذلك لأنها تتطلب الدقة في إجرائها ومن أجل الحصول على نتيجة مثالية، وتتم زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تبعًا لعدة مراحل وهي

مرحلة ما قبل عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف Fue

قبل إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية FUE أو الاقتطاف يتم عقد جلسة نقاش بين الشخص الذي سيجري العملية والتأكد من قابليته لإجراء العملية والتعرف على دوافعه لإجراء العملية، كما يتم التعرف على تاريخه الطبي وإخضاعه لعده تحاليل وفحوصات طبية للتأكد من سلامته البدنية، كما يتم مناقشة بين الطبيب والمريض حول الشكل النهائي للعملية ومراحل العملية وكيف تتم؟ وغيرها من الأشياء التي تتم في جلسة النقاش. 

مرحلة التجهيز لإجراء عملية بتقنية الاقتطاف

بعد التأكد من سلامة المريض ومدى قابليته لإجراء عملية زراعة الشعر بتقنية FUE يتم تجهيز المريض لإجراء هذه العملية، وتستغرق عملية التجهيز حوالي ساعة قبل خضوعه للعملية، وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب برسم خط الجبهة وتحديد الأماكن المراد زراعة الشعر بها كما يحدد أيضًا المنطقة المانحة لبصيلات الشعر، وهي المنطقة التي تتواجد أسفل الرأس.

مرحلة إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

في هذه المرحلة يتم التنفيذ الفعلي للعملية ويتم إخضاع المريض لإجراء العملية وتمر هذه المرحلة بعدة خطوات محددة ومدروسة جيدًا من أجل الحصول على النتيجة المطلوبة من العملية وهذه الخطوات هي: 

التخدير 

يقوم الطبيب المختص بتخدير فروة الرأس عند المريض تخديرًا موضوعيًا وذلك حتى لا يشعر بأي آلام أثناء إجراء العملية. 

الاقتطاف

بعد أن يتأكد الطبيب من خضوع المريض للمخدر يبدأ في إجراء العملية وتعد أولى الخطوات الفعلية للعملية هي خطوة الاقتطاف، وفيها يقوم الطبيب بالعمل على اقتطاف بصيلات الشعر من الجذور من المنطقة المانحة (مؤخرة الرأس)، وتتم هذه الخطوة بطريقة يدوية أو من خلال الاعتماد على روبوتات حصاد الشعر والتي تعمل على اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي، ويقوم الطبيب بنزع الشعيرات من مناطق متفرقة في المنطقة المانحة حتى لا تتأثر هذه المنطقة،  ويقوم الطبيب بوضع البصيلات المقطوفة في محلول خاص بها حتى يتم زرعها وذلك حتى تحتفظ بحيويتها وخصوبتها. 

فتح قنوات فروة الرأس

بعد القيام بعملية اقتطاف بصيلات الشعر والانتهاء منها يقوم الطبيب بالعمل على فتح قنوات مخصصة لزراعة الشعر المقطوف في فروة الرأس، وتعد هذه الخطوة هي أطول خطوة في إجراء العملية فهي تستغرق نحو 5 ساعات لإجرائها وذلك لأنها تتطلب الدقة الشديدة عند تنفيذها. 

زراعة بصيلات الشعر المقطوفة

بعد فتح القنوات يتم العمل على زراعة بصيلات الشعر المقطوفة بطريقة دقيقة داخل القنوات وتستغرق هذه الخطوة نحو ثلاث ساعات أخريات، ويقوم الطبيب في هذه المرحلة بتوزيع البصيلات في المنطقة المرغوبة حتى تظهر بشكل لائق. 

مرحلة ما بعد عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بإعطاء المريض بعض المضادات الحيوية والمسكنات حتى لا يتعرض لأي آلام بعد إجراء العملية، كما يقوم الطبيب بتقديم بعض النصائح والإرشادات التي يجب على المريض تنفيذها ومن أهم هذه الإرشادات: 

  1. ينبغي على المريض عدم الحكة في رأسه بعد إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف وحتى تمر فترة النقاهة، وذلك حتى لا يسبب تساقط في البصيلات المزروعة حديثًا. 
  2. تجنب استخدام مستحضرات الغسيل القوية أو التي تحتوي على كيماويات وذلك لأنها تضر بصحة الشعر بشكل عام وتؤثر على الشعر المزروع حديثًا وتؤدي إلى تساقطه. 
  3. الاهتمام بتناول الأدوية والعقاقير التي يصفها الطبيب في المواعيد المخصصة حتى لا يتعرض المريض لمضاعفات العملية. 
  4. عدم التعرض المستمر لأشعة الشمس القوية لأنها تعمل على تلف الشعر ولا سيما البصيلات المزروعة حديثًا. 
  5. يجب الابتعاد عن التدخين وتناول الكحوليات لأنها تؤثر على نجاح العملية. 
  6. المتابعة الدورية والمنتظمة مع الطبيب خلال فترة النقاهة وحتى تبدأ نتائج العملية في الظهور. 

زراعة الشعر بتقية أقلام تشوي DHI

تعد تقنية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI واحدة من أهم الطرق والتقنيات الحديثة التي تستخدم في زراعة الشعر، وهي عبارة عن طريقة معدلة لزراعة الشعر بتقنية الاقتطاف ، ويتم في هذه التقنية فصل شريحة صغيرة جدًا من المنطقة المانحة وزراعتها في المنطقة المستقبلة وذلك من خلال الاعتماد على قلم تشوي والذي يعتبر من أحدث الأجهزة المستخدمة في زراعة الشعر.

وقد يعتبر البعض هذه التقنية من البدائل الغير جراحية حيث لا يتم استخدام المشرط الجراحي فيها، وتعد من أحدث ما توصل إليه العلم في مجال زراعة الشعر وتمتاز بقدرتها على علاج الكثير من مشاكل الشعر المختلفة، حيث أنها تعمل على علاج مشكلة الصلع بمختلف أنواعه والتي تعتبر من أكبر مشاكل الشعر.

ما الفرق بين زراعة الشعر بتقنية FUE وزراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI

قبل توضيح الفرق بين كل من تقنية FUE، وتقنية DHI المستخدمان في زراعة الشعر لا بد أن نعرف أولًا أن كلًا من الطريقتين ناجح في زراعة الشعر ولكلٍ منهما عيوبه ومميزاته ومن أهم الفروق بين التقنيتان: 

  1. تمتاز عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI بأنها تتيح للمريض زراعة الشعر بدون حلاقة أو تقصير، بينما تتم عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف بتقصير الشعر أو حلاقته من المنطقة المراد زراعتها. 
  2. تمتاز زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI أنها لا تحتاج إلى وقت كبير كما في عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف . 
  3. لا تتطلب عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI عمرًا معين في الشخص الذي ستجرى عليه العملية، كما أنها لا تتطلب الصحة البدنية الكاملة للمريض فيمكن القيام لمرضى السكر والضغط بهذه التقنية دون قلق أو مخاطر، أما في حالة تقنية  FUE فهي تجرى على الأشخاص فوق الثمانية عشر عامًا، كما أنها تتطلب الصحة الجسدية قبل إجراء العملية، حيث تتطلب ضبط مستوى السكر وضغط الدم قبل الخضوع للعملية.
  4. لا تترك عملية زراعة الشعر بتقنية DHI أي آثار جانبية، بينما تترك تقنية الاقتطاف بعض الآثار الجانبية الناتجة عن العملية والتي تظل حتى بعد فترة النقاهة. 
  5. تتيح عملية زراعة الشعر بتقنية DHI زراعة حوالي 80 أو 90 بصيلة من الشعرة في كل 1 سم مربع، بينما تتيح تقنية الاقتطاف كمية أقل حيث أنها لا تتيح أكثر من 60 بصيلة في كل سم مربع. 
  6. في عملية زراعة الشعر بتقنية أقلام تشوي DHI لا يتم تنقية بصيلات الشعر أثناء زراعتها، بينما في تقنية الاقتطاف يقوم الطبيب باختيار الشعيرات المناسبة من المحلول لزراعتها. 
  7. في عملية زراعة الشعر بتقنية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف قد يقوم أحد أعضاء الفريق الطبي باقتطاف الشعيرات من المنطقة المانحة بينما في تقنية أقلام تشوي لا يقوم بها إلا الطبيب المختص. 
  8. أثناء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف يتم إعداد بعض الثقوب لغرز البصيلات على عكس تقنية أقلام تشوي فهي لا تحتاج لهذه الثقوب ويقوم الطبيب بغرس البصيلات مباشرًة.
أكتوبر 4, 2019

Spec. Sevil Kara

Dr. Sevil KARA ، المختصة التي تمتلك 18 عامًا من الخبرة في مجال زراعة الشعر في تركيا، أجريت ما يقارب 25000 عملية زراعة شعر خلال هذه الفترة. بعد تخرجها من قسم التمريض في جامعة يني يوزيل ، درست كارا ماجستير...
read more about: Spec. Sevil Kara

E-mail | Twitter | Facebook