عملية تكبير القضيب

تعتبر عملية تكبير القضيب في تركيا هي الحل الأمثل للرجال الذين يعانون من وجود بعض التشوهات في القضيب، أو يمتلكون قضيب صغير الحجم، وقد استخدموا الكثير من العلاجات الطبية والكريمات الموضوعية ولكنها لم تجدي نفعًا، ولهذا يلجئون لإجراء عملية تكبير العضو الذكري في تركيا، والتي تعتبر الملاذ الأخير بالنسبة لهم للتخلص من القضيب الصغير والحصول على قضيب أكبر حجمًا. 

عملية تكبير القضيب في تركيا

تعد عملية تكبير العضو الذكري في تركيا واحدة من الإجراءات الجراحية التي يلجأ إليها بعض الرجال للتخلص من مشاكل القضيب المختلفة مثل مشكلة صغر حجم القضيب، أو مشكلة تشوهات القضيب والتي قد تنتج عن العوامل الوراثية أو تعرض المريض لحادث، أو أحد العيوب الخلقية التي يولد بها الرجل، وغيرها من الأمور المختلفة التي قد تسبب تشوهًا في قضيب الرجل. 

المرشحون لإجراء عملية تكبير القضيب في تركيا

عملية تكبير العضو الذكري في تركيا واحدة كباقي عمليات التجميل تضع بعض المحاذير والمعايير والتي يجب وضعها في الاعتبار قبل التعرض لإجراء عملية العضو الذكري، وذلك للحصول على نتيجة مرضية بعد انتهاء العملية وعدم تعرض المريض للمضاعفات والمخاطر التي تنتج عن العملية، ومن المرشحون لإجراء العملية: 

  1. الرجال الذين تتراوح أعمارهم الثمانية عشر عامًا، فلا بد أن يكون الشخص الذي سيخضع لإجراء عملية تكبير القضيب في تركيا أن يكون قد تجاوز سن البلوغ. 
  2. والأصحاء الذين يتمتعون بالصحة الجسدية ولا يعانون من أي مرض خطير مثل أمراض القلب.
  3. الرجال الذين لا يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري ومرض ضغط الدم. 
  4. والذين لا يعانون من إصابتهم بأحد الأمراض المعدية، والتي قد تسبب العدوى أثناء إجراء الجراحة. 
  5. الرجال الذين يتمتعون بالصحة العقلية والنفسية ولا يعانون من أمراض القلق والاكتئاب والتوتر.

متى يتم القيام بعملية تكبير القضيب في تركيا داخل مركز Estheticland ؟

يتم القيام بعملية تكبير العضو الذكري داخل مركز Estheticland مع الحالات التي يفشل علاجها باستخدام الطرق التقليدية المتعارف عليها مثل تناول الحبوب ووضع الكريمات الموضوعية وغيرها،  ويتم اللجوء لإجراء عملية تكبير القضيب مع الحالات الآتية : 

قصر القضيب نتيجة لأحد العوامل الوراثية 

حيث قد يعاني بعض الرجال من قصر القضيب المفرط والذي قد يعود لبعض العوامل الجينية أو الوراثية، حيث يولد الذكر بقضيب قصير غير طبيعي مما يدفعه إلى القيام بعملية تكبير القضيب في تركيا. 

السمك المحدود

يعاني بعض الرجال من الثخانة المحدودة والسمك المحدود للقضيب، وفي هذه الحالة قد يكون طول العضو الذكري طبيعي جدًا ولكن سمكه أقل بكثير من الوضع الطبيعي، ومن هنا يتم القيام بعملية تكبير القضيب داخل تركيا للتخلص من هذه المشكلة. 

تشوه القضيب

قد يتعرض بعض الرجال لأحد التشوهات في القضيب وذلك بسبب تعرضهم لإحدى الحوادث التي أثرت على شكل القضيب، وأدت إلى ظهوره بشكل غير طبيعي، وهنا لا بد من إجراء عملية تكبير القضيب في تركيا للتخلص من هذه التشوهات. 

أضرار العمليات الجراحية 

قد يتعرض الرجال لبعض العيوب في القضيب نتيجة لإجراء بعض العمليات الجراحية والتي قد ينتج عنها العديد من الأضرار أو العيوب مثل العيوب الناتجة عن إجراء عملية الختان بشكل خاطئ فقد ينتج عنها الكثير من العيوب مما يدفع الرجال لإجراء عملية تكبير القضيب. 

أنواع عملية تكبير العضو الذكري في تركيا داخل مركز Estheticland

تعد عملية تكبير القضيب في تركيا واحدة من العمليات البسيطة ولكنها تحتاج إلى دقة شديدة عند إجرائها، وتتراوح إجراءات عملية تكبير العضو الذكري بمختلف أنواعها فترة تتراوح من ( 90 – 120 ) دقيقة، ويمكن تصنيف أنواع ومميزات عملية تكبير القضيب في تركيا إلى صنفين وهما : 

الصنف الأول: العمليات المتعلقة بزيادة طول القضيب

يعتبر النوع الأول من أنواع عملية تكبير القضيب في تركيا هو زيادة طول القضيب ويتم ذلك من خلال استخدام التقنيات المختلفة ومن أهمها: 

تقنية نحت العانة

تعد تقنية نحت العانة واحدة من أهم التقنيات المستخدمة في عملية تطويل القضيب في تركيا، ويتم إجرائها للأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون والشحوم في هذه المنطقة مما يعطي إيحاء بصغر طول القضيب، كما أن تراكم هذه الدهون قد ينتج عنه بعض الأضرار أثناء القيام بالعلاقة الزوجية، مما يتطلب إجراء الشخص لعملية نحت العانة في تركيا. 

وتعتبر إجراءات عملية نحت العانة في تركيا من الإجراءات البسيطة التي تعتمد على شفط الدهون والشحوم التي تتراكم في هذا المكان، والتي تزيد من طول القضيب بشكل ملحوظ، وتستغرق هذه العملية وقت بسيط جدًا، فهي تستغرق فترة تتراوح من (15 – 20) دقيقة فقط. 

تقنية قطع الرباط المغلق

تعد تقنية قطع الرباط المغلق هي التقنية الأكثر استخدامًا بين عمليات تطويل القضيب في تركيا، وينتج عنها زيادة ملحوظة في طول القضيب، ويلجأ للقيام بها الرجال الذين يعانون من القصر المفرط في حجم القضيب، وهذه العملية تعتمد على قطع الرباط المغلق وبالتالي زيادة طول حجم القضيب. 

فمن المعلوم أن العضو الذكري للرجل يتكون من جزئيين وهما جزء خارجي وجزء داخلي، والجزء الخارجي هو القضيب الذي يراه الرجل أما الجزء الداخل فلا يمكن رؤيته حيث أنه مخفي ويرتبط بعظام الحوض بواسطة الرباط المغلق. 

ومن هنا يلجأ الطبيب إلى قطع هذا الرباط والعمل على سحب جزء من القضيب الداخلي ليتدلى إلى الخارج، ومن هنا يزيد طول القضيب زيادة تتراوح من 1 سم إلى 3 سم، وهذه العملية من أبسط العمليات الجراحية المستخدمة في تطويل القضيب.

 وبالرغم من أن هذه العملية تمتاز ببساطتها وبالإقبال الشديد عليها، إلا أنه قد ينتج عنها بعض العيوب ومن أهمها: عدم ثبات واستقرار القضيب، وعد التحكم فيه ويتحرك في جميع الاتجاهات، ووجود بعض المشاكل المتعلقة بالانتصاب إضافًة إلى سلس البول وغيرها من الأضرار. 

الصنف الثاني: العمليات المتعلقة بزيادة حجم وثخانة القضيب

قد يمتلك بعض الرجال قضيب يمتاز بطوله الطبيعي، ولكن سمكه أو قطره رفيع مما يعرضه للكثير من المشاكل أثناء القيام بالعلاقة الزوجية، ولهذا يلجأ إلى عملية تكبير العضو الذكري في تركيا للتخلص من هذه المشاكل، وتتواجد العديد من التقنيات المختلفة التي تزيد من حجم القضيب وقطره ومن أهم هذه التقنيات: 

تقنية الهندسة النسيجية

تقنية الهندسة النسيجية واحدة من أهم العمليات المستخدمة في تعريض حجم القضيب وزيادة قطره، وتعتمد هذه التقنية على إدخال أنبوب من البوليمر الصناعي داخل القضيب والذي يعمل على تعريض القضيب، وقد ظهرت هذه التقنية في أواخر  عام 1999. 

ويتم إجراء تقنية الهندسة النسيجية عن طريق سلخ الجلد الخارجي للقضيب، ويقوم الطبيب بإدخال أنبوب من البوليمر الصناعي المعقم، والذي ينتج عنه زيادة في عرض القضيب، ويتراوح مقدار هذه الزيادة من ( 1.9 – 4.1). 

وبالرغم من مميزات هذه التقنية وحدوث زيادة فعلية في عرض القضيب، إلا أنه قد ينتج عنها بعض العيوب والمشاكل مثل رفض القضيب للبوليمر الصناعي والذي يسبب حدوث عدوى للقضيب، كما أن تكاليف هذه التقنية مرتفعة الثمن مقارنًة مع العديد من التقنيات الأخرى، إلى جانب أنها قد تتسبب في هلاك الأعصاب الحسية عند إدخال أنبوب البوليمر الصناعي. 

حقن الدهون في القضيب

من أهم التقنيات المستخدمة في عملية تكبير القضيب في تركيا وزيادة حجمه، هو تقنية حقن الدهون في القضيب، وتعتمد على حقن الدهون في القضيب لتعريضه وزيادة قطره وتمر هذه العملية بثلاث خطوات رئيسية وهي:

عملية شفط الدهون: حيث يتم شفط الدهون من أماكن تراكمات الدهون بالجسم والتي قد تكون في البطن أو الأرداف. 

معالجة الدهون: يتم تنقية وتصفية الدهون التي تم شفطها قبل حقنها في القضيب. 

عملية حقن الدهون: بعد أن تتم معالجة الدهون يتم حقنها مرًة أخرى في القضيب. 

وتمتاز تقنية حقن الدهون في القضيب بحدوث زيادة في عرض القضيب بمقدار متناسب يتراوح من ( 3- 5) سم، كما أنها تعتبر منخفضة التكلفة مقارنًة بالعديد من التقنيات الأخرى المستخدمة في عملية تكبير القضيب في تركيا. 

وبالرغم من مميزات تقنية حقن الدهون في القضيب إلا أن لها بعض العيوب التي يجب وضعها في الاعتبار ومن أهم هذه العيوب ذوبان الدهون التي تم حقنها في القضيب بعد مرور حوالي ثلاثة أشهر، كما قد يحدث تغييرًا في شكل القضيب بعد ذوبان الدهون ويظهر بشكل متعرج فتتواجد مناطق محتفظة بالدهون ومناطق تعاني من ذوبان الدهون، كما قد ينتج عن هذه التقنية حدوث التهابات شديدة في قناة القضيب.

عمليات التجميل في المناطق التناسلية عند كل من الرجال والنساء

كما يبحث الكثير من الرجال عن رضى زوجاتهم أثناء العلاقة الزوجية عن طريق إجراء عملية العضو الذكري في تركيا، كذلك تسعى الكثير من السيدات عن إرضاء أزواجهن عن طريق القيام بإجراءات عملية تضييق المهبل في تركيا، وذلك من أجل الحصول على الرضى والسعادة المشتركة أثناء القيام بالعلاقة الزوجية، وبعد التعرف على عملية تكبير القضيب في تركيا والطرق المستخدمة في التكبير، دعونا الآن نتعرف على عملية تضييق المهبل في تركيا وهي:

عملية تضييق الهبل في تركيا

عملية تضييق المهبل في تركيا هي أحد العمليات التجميلية التي تقوم بها النساء اللاتي تعرضن لاتساع في المهبل ناتج عن التقدم بالعمر أو الولادة الطبيعية المتكررة دون وجود فاصل زمني أو تعرض المرأة لشق المنطقة الواقعة بين المهبل وفتحة الشرج أثناء القيام بعملية الولادة الطبيعية. 

طرق عملية تضييق المهبل في تركيا

هناك العديد من الطرق والتقنيات المختلفة المستخدمة في عملية تضييق المهبل وقد تنقسم هذه الطرق إلى نوعان وهما: 

الطرق الجراحية

وهي الطرق التي تخضع لها المريضات للتخلص من اتساع المهبل عن طريق عمل شق جراحي والعمل على شد عضلات المهبل مما يعمل على تضييقه، كما يتم التخلص من الترهلات واستئصال الجلد الزائد بطريقة تجميلية حتى لا تسبب تشوهًا أو حدوث ندبات في منطقة المهبل. 

الطرق الغير جراحية

قد تلجأ بعض النساء لإجراء عملية تضييق المهبل في تركيا بالاعتماد على الطرق الغير جراحية والتي تتفادى العيوب الناتجة عن العملية الجراحية مثل النزيف الناتج عن الشقوق الجراحية والعدوى والتلوث وغيرها، ومن أهم التقنيات المستخدمة في الطرق الغير جراحية هي تقنية الليزر. 

وتمتاز تقنية الليزر بقدرتها على علاج اتساع المهبل من خلال تحفيز الخلايا والأنسجة على إفراز الكولاجين الذي يعمل بدوره على تضييق المهبل، كما أنها لا تحتاج إلى وقت طويل لإجرائها، ولا تتطلب البقاء في المركز بعد إجرائها كما في العمليات الجراحية.

أكتوبر 4, 2019

Dr. Emre GÖNENÇ BAYGÖL

ولد عام 1983 في بانديرما. أكملت تعليمها الابتدائي في مدرسة Setbaşı الابتدائية وتعليمها الثانوي والعالي في مدرسة Bursa Anatolian الثانوية. في عام 2007 ، تخرج من كلية الطب بجامعة أولوداغ. في عام 2014 ، أكملت تدريبها على الإقامة في الجراحة...
read more about: Dr. Emre GÖNENÇ BAYGÖL

E-mail | Twitter | Facebook